-->
U3F1ZWV6ZTE5ODk4OTMyOTg0X0FjdGl2YXRpb24yMjU0Mjc0NTc5MzM=
recent
أخبار ساخنة

كيف تصبح مطور ويب

كيف تصبح مطور ويب

مطوري الويب جزء لا يتجزأ من عصر الإنترنت. وتعد مواقع الويب وصفحات الجوال التي نحصل منها على معظم معلوماتنا ونقوم بالتسوق وحجز التذاكر وأكثر من ذلك كلها تصنع وتديرها مطوري الويب. مطورو الويب هم الأشخاص الذين يقومون بتصميم وتطوير مواقع الويب وتطبيقات الهاتف المحمول. يستخدمون العديد من لغات البرمجة لتنفيذ الميزات المطلوبة. تحتوي تطبيقاترالويب أو الهاتف المحمول على العديد من المكونات المختلفة التي تتعاون لجعل وظائف النظام بالكامل وبسبب هذه الطبيعة المعقدة  يتخصص مطورو الويب عموما كمطوري الويب الأماميين أو مطوري الويب الخلفيين أو مطوري البرامج الكاملة.

كيف تصبح مطور ويب؟

يُعرف مطوري واجهات الويب الأمامية أيضا بمطوري جانب العميل. وهو يعمل على المظهر الخارجي لتطبيق الويب. يستخدم مطورو Back-End لغات البرمجة وقواعد البيانات الارتباطية لدمج الواجهة الأمامية مع الواجهة الخلفية.

مع مرور الوقت كانت مجموعات المهارات لمطوري الواجهة الأمامية والخلفية تتداخل وتفضل صناعة الويب الآن المطورين ذوي الكفاءة في كليهما. يطلق على هؤلاء الخبراء اسم مطوري Full Stack ويمتلكون مهارات تطوير الواجهة الأمامية والخلفية.

دعنا نراجع المهارات المطلوبة لتصبح مطور ويب.

1- الرسومات أو واجهة المستخدم

المعرفة في الرسومات أو واجهة المستخدم تقطع شوطا طويلا في فهم الجانب الجمالي لتصميم الويب. تمكنك من تحديد وحل مشكلات التوافق بين متصفحات الويب أثناء عرض الرسومات.

2- HTML, CSS, JavaScript

هذه اللغات هي البنية الأساسية لتطوير الويب وتسمح للمطور بإنشاء بنية الموقع ونمطه ومحتواه.
  1. تحدد HTML بنية العرض التقديمي لصفحات الويب ويتم وضع أكواد لغات البرمجة الأخري مضمنة في كود HTML.
  2. توفر CSS أو Cascading Style Sheet التحكم في التخطيط من خلال السماح بوحدات دقيقة حسب القسم. كما أنها تمكن للمطورين من ضبط تخطيط الصفحة والألوان والخطوط وإضافة تأثيرات الرسوم المتحركة.
  3. جافا سكريبت متقدمة في صناعة الويب بالتحديد مما يساعد على جعل صفحة الويب أكثر تفاعلية. وهي توفر ميزات رائعة تساعد على جعل صفحات الويب أكثر استجابة.

3- أنظمة إدارة المحتوى

نظم إدارة المحتوى هو تطبيق يمكن المستخدمين من نشر وإدارة محتوى موقع الويب بشكل فعال. إنها واجهة مستخدم بديهية تساعد في إنشاء وتعديل محتوى صفحة الويب. في حين أن الخبرة في برمجة الواجهة الخلفية ليست مطلوبة لكن معرفة HTML و CSS ضرورية.

اعتمادا على نظام إدارة المحتوى الذي تستخدمه يمكنك تنفيذ الميزات المتقدمة عن طريق تثبيت المكونات الإضافية والإضافات. Wordpress و Joomla و Drupal و Magento و Laravel و Typo3 و Serendipity و Chamilo هي عدد قليل يستحق أن يضاف إلى قاعدة المعرفة الخاصة بك.

4- تجربة المستخدم

لا تشير تجربة المستخدم بشكل مباشر إلى معرفة التصميم بدلا من ذلك تشير إلى الفهم التحليلي والفني لكيفية عمل تطبيق الويب وفهم العوامل التي تبقي المستخدمين على الموقع ومساعدتهم في العثور على ما يبحثون عنه وتحسين الوظائف المدعومة.

5- لغات البرمجة

تساعد لغات البرمجة على تنفيذ الميزات التفاعلية في موقع الويب. إنهم مسؤولون عن القدرة على تخزين وتحديث ومعالجة والوصول إلى البيانات من قاعدة البيانات على واجهة المستخدم.

هناك العديد من لغات البرمجة المختلفة المتاحة في السوق لتطوير الويب وإليك لغات البرمجة الرئيسية التي يجب التعرف عليها هي Java و Javascript و .NET و PHP و Perl و Python و C و C ++ و Ruby. يعتمد اختيار لغة البرمجة بشكل أساسي على مجموعة البرامج ونوع المشروع قيد التطوير.

6- RDBMS

تحتاج تطبيقات الويب إلى تخزين البيانات المتاحة للوصول إليها عند الحاجة والتي تتطلب معرفة جيدة بنظام إدارة قواعد البيانات العلائقية. يحتاج مطور الويب إلى فهم جيد لبناء الجملة الخاص به لإنشاء قاعدة البيانات وتحديثها ومعالجتها والوصول إليها إلى المستوى الأمثل.

يجب أن يفهم الفرق بين قاعدة البيانات العلائقية وغير العلائقية إلى جانب معرفة XML و JSON. إن فهم ميزات قاعدة البيانات العلائقية وتخزين الويب ومعرفة NoSQL واتصالات قاعدة البيانات تعزز مهنة كمطور ويب.

7- مسار برمجى

إنها مجموعة من الأنظمة الفرعية للبرمجيات التي تعمل معا في تماسك لإنشاء منصة لدعم تطبيق دون الحاجة إلى أي برنامج إضافي وهذه هي المسارات المختلفة لتطوير الويب هي:

  1. LAMP:  يتكون من Linux و Apache و MySQL و PHP
  2. MERN: يتكون من MongoDB و Express و React و Node.js
  3. MEAN: يتكون من MongoDB و Express و Angular و Node.js

8- تحسين محركات البحث

لا يجوز اعتبار تحسين محرك البحث كمتطلب إلزامي لمطور الويب. لكن المعرفة في هذا المجال تساعدك على تنظيم موقع الويب باعتباره صديقا لمحركات البحث منذ البداية. وسيؤدي هذا على المدى الطويل إلى تسهيل جهود محترفي تحسين محركات البحث ولكن أكثر من ذلك فإن تطبيق الويب سيكون لديه فرصة أفضل للنجاح.
مواضيع ذات صلة:
الاسمبريد إلكترونيرسالة